viernes, 18 de noviembre de 2011

La Iulia Constantia Zilil (ZELIS) /موقع زليل الدشر الجديد








































يتواجد موقع زليل المعروف حاليا بالدشر الجديد بجماعة أحد الغربية (مدينة أصيلا)، على بعد 13 كلم شمال شرق مدينة أصيلا. يعتبر هذا الموقع واحدا من بين المستعمرات الثلاثة التي أحدثها الإمبراطور الروماني أغسطس في المملكة المورية ما بين 33 و25 ق.م، وقد ورد إسمها في النصوص التاريخية تحت اسم يوليا كوسطنتيا زليل.

تعود أقدم البنايات الأثرية المكتشفة بالموقع إلى القرن الثاني ق. م على الأقل. وتتكون من مجموعة سكنية دمرت حوالي 100 ق. م. أقيمت على أنقاضها بنايات جديدة تؤرخ للفترة الممتدة بين 60 و40 ق. م تعرضت بدورها للهدم فيما بعد.

لقد عرفت زليل تطورا معماريا كبيرا ابتداء من القرن الأول ب. م، حيث كشفت التنقيبات الأثرية عن بقايا منازل فوق الهضبة الشمالية، وعن حمامات وقناة مائية في الجنوب الشرقي، وسور يحيط بالمدينة ومسرح مدرج.

وخلال منتصف القرن الثالث الميلادي، تم إخلاء المدينة والجلاء عنها لأسباب لا زالت غامضة، غير أنها عرفت مجددا الاستقرار في القرن الرابع الميلادي وأبرز أثاره تتمثل في الحي الصناعي والتجاري وكنيسة ترجع للفترة المسيحية الأولى

http://wikimapia.org/12309609/dchar-jdid


Frances:
 

Entre 33 et 25 av. J.-C., l’empereur Auguste y installa une des trois colonies romaines de Maurétanie occidentale, Iulia Constantia Zilil.

Les fouilles archéologiques ont permis de dégager des quartiers d’habitation, un grand temple, un ensemble thermal, une imposante citerne à quatre compartiments, alimentée par un aqueduc en partie souterrain, sera construite pour l'alimenter en eau, postérieurement à Hadrien.

La création la plus spectaculaire est celle d'une église paléochrétienne, à
trois nefs, pourvue d'un baptistère et de diverses annexes, près de la porte ouest de l'enceinte, unique monument de cette catégorie dégagé en Maurétanie Tingitane.

La ville fut détruite au début du Vème s. mais la date de l’arrêt définitif de l’occupation du site n’est pas encore déterminée.

Español:
 

Entre 33 y 25 antes de J.C., el emperador Augusto instala una de las tres colonias romanas de Mauritania Occidental, Iulia Constantia Zilil.

Las excavaciones arqueológicas han permitido la descubierta de barrios, un gran templo, un conjunto termal ; un imponente tanque con cuatro compartimentos, abastecido por un acuaducto subterraneo, será construido para alimentar en agua, posteriormente, la ciudad de Hadrien.

La creación más espectacular es la de una iglesia paléocristiana, con tres
naves, un baptisterio y distintos anexos, cerca de la puerta Oeste del recinto, único monumento de esta categoría en Mauritania Tingitane.

La ciudad fué destruida a principios del siglo V, pero la fecha del abandono definitivo de la ocupación del emplazamiento todavía no está determinada.

English:
 

Between 33 and 25 B.C, the Emperor August installed there one of the three Roman colonies of Western Mauritania, Iulia Constantia Zilil.

The archaeological excavations enabled to release from the residential districts, a big temple, a thermal unit, an imposing cistern with four compartments, supplied with a partly underground aqueduct, will be built to supply it with water, subsequently to Hadrian.

The most spectacular creation is the Paleochristian church, with three naves, equipped
with a baptistery and various appendices, close to the western door of the enclosure, unique monument of this category released in Mauritania Tingitane.

The city was destroyed in the beginning of the Vth century. However the final ending of the human occupation of the site is not known

No hay comentarios:

Publicar un comentario